صالة العرض

5 سيارات خارقة في الثمانينات أثبتت أن الجشع كان أمرًا جيدًا

كانت الثمانينات عقدًا مخصصًا للسيارات الخارقة وكانت تلك الفترة زمن الاستهلاك الواضح وأحلام المترفين وصعود أسياد الكون في وول ستريت العازمين على امتصاص كل دولار ممكن.

ما هي أفضل طريقة لإظهار ثروتك الصافية من قيادة سيارة كان من المستحيل تجاهل حضورها وأدائها وسط بحر السيارات العادية التي سيطرت على تلك الفترة؟

ما هي السيارات الخارقة التي تعود إلى الثمانينيات والتي ظلت عالقة في ذاكرتنا بعد كل هذه السنوات؟

فيما يلي أكثر 5 آلات لا تُنسى والتي تم تصنيعها خلال ذلك العقد.

1. بورش 959

لم يكن هناك مثال أعظم على الفاكهة المحظورة حول السيارات الخارقة في الثمانينيات، أكثر من سيارة بورش (Porsche 959)، فهي السيارة التي أثارت إعجاب الأمريكيين عبر المحيط والتي لم يتم عرضها للبيع هنا بشكل رسمي أبدًا.

تم تطوير بورش 959 في البداية للسيطرة على منافسات الرالي للمجموعة بي (Group B)، وقد قامت بتوسيع هيكل 911 وأضافت نظام دفع رباعي متطور واستخدمت مواد مثل كيفلر ونومكس في بناء جسمها.

يتم تعديل ارتفاع ركوب بورش تلقائيًا لتحسين الانسيابية عند السرعة، واعتمادًا على الطراز الذي تم طلبه ينتج محركها سداسي الأسطوانات مزدوج التوربو سعة 3.8 لتر ما بين 444 و508 حصانًا.

كان ذلك كافيًا لدفع سيارة بورش 959 إلى ما هو أبعد من سرعة 200 ميل في الساعة، وهو إنجاز مذهل في منتصف الثمانينات.

السعر الأصلي: 225 ألف دولار.
القيمة الحالية (الشرط رقم 1): 3.9 مليون دولار.

2. فيراري F40

في أعقاب 959 كان رد إيطاليا على السيارة الألمانية الخارقة هو فيراري (Ferrari F40).

وهي مشتقة جزئيًا من سيارة العلامة التجارية ايفولو زيون (288 GTO Evoluzione) المخصصة أيضًا للمنافسة في المجموعة بي قبل إلغاء الفئة)، لم تدخر فيراري أية نفقات في تطوير هذه السيارة باعتبارها السيارة النهائية في العقد.

وهي تتميز بمحرك V-8 مزدوج التوربو بسعة 2.9 لترًا بقوة 417 حصانًا و426 رطلًا من عزم الدوران يتم إلقاؤه على العجلات الخلفية.

وقد اعتمدت على مهارة السائق لإبقائها موجهة على الطريق المستقيم، فلا يوجد في هذا الطراز نظام ABS أو نظام توجيه معزز أو حتى مكابح كهربائية.

وعلى الرغم من أنها كانت أبطأ من 959 بسبب افتقارها إلى قوة الجر AWD، إلا أن F40 تميزت بمفاهيم مماثلة للوزن الخفيف مثل نسج الكيفلار من خلال ألواح الجسم.

وجاءت النماذج المبكرة بأقل من نصف جالون من الطلاء المنتشر عبر السيارة بأكملها لتقليل بضعة أوقيات.

وأخيرًا، كانت سيارة فيراري أخف وزنًا بمقدار 800 رطل من منافستها بورش.

السعر الأصلي: 400 ألف دولار
القيمة الحالية (الشرط رقم 1): 3.65 مليون دولار

3. دودج M4S توربو اعتراضية

كان لدى مورد السيارات بي بي جي (PPG) شراكات مع مجموعة واسعة من العلامات التجارية طوال الثمانينيات وأنتجت عددًا من السيارات السريعة التي لا تُنسى لسلسلة سباقات إندي التي أخذت المركبات العادية ودفعتها إلى أقصى الحدود.

ربما لا يوجد مثال أفضل لهذه الفلسفة من سيارة دودج توربو انتر سبتور ام-4 اس (Dodge M4S Turbo Interceptor) وهي سيارة كوبيه ديناميكية هوائية بشكل لا يصدق.

أخذت محرك كرايسلر رباعي الأسطوانات سعة 2.2 لتر بشاحن توربيني وجعلته محور سيارة خارقة تبلغ سرعتها حوالي 200 ميل في الساعة.

اجتمعت فرق الهندسة في بي بي جي ودودج معًا لإنتاج سيارة توربو انتر سبتور ام-4 اس المبسطة والمدعومة بنسخة من محرك توربو رباعي صغير يتسع لـ 440 حصانًا.

وعلى الرغم من أنها كانت تهدف في الأصل إلى أن تكون سيارة سريعة، فقد انتهى بها الأمر إلى لعب دور البطولة في مهرجان الجبن ذا رايذ (The Wraith) في الثمانينيات، بطولة تشارلي شين في دور متسابق شوارع ميت.

السعر الأصلي: 1.5 مليون دولار (للبناء)
القيمة الحالية (الشرط رقم 1): لا يوجد

4. فيكتور W8

في ظل الصعوبات المالية، تمثل فكتور دبليو-8 (Vector W8) إحدى القصص الأمريكية العظيمة في عصر السيارات الخارقة في الثمانينيات.

ومع قوس التطوير الطويل الذي بدأ في نهاية السبعينيات، لم تصل فكتور دبليو-8 إلى الإنتاج حتى عام 1989، وحتى ذلك الحين تم بناء 20 نموذجًا فقط من الإسفين الشرير على مدار السنوات الأربع التالية.

تتميز السيارة بإعداد تعليق خلفي دو دوين (de Dion) عفا عليه الزمن وناقل حركة أوتوماتيكي، وإن محرك V-8 مزدوج التوربو يولد قوة هائلة تبلغ 625 حصانًا و649 رطلًا من عزم الدوران، وهو ما يكفي لدفعها إلى سرعة 242 ميلًا في الساعة.

فقط عدد قليل من الأشخاص تمكنوا من أخذ عينة من سيارة فيكتور ذات المظهر الغامض على دواسة الوقود، ولكن الضجيج الذي أحاط بالسيارة وضعها في روح الثمانينيات إلى ما لا نهاية.

السعر الأصلي: 250 ألف دولار.
القيمة الحالية (الشرط رقم 1): 1.25 مليون دولار.

5. روف CTR يلوبيرد

ثاني سيارة بورش فائقة السرعة في هذه القائمة هي ليست سيارة بي (P) رسميًا على الإطلاق، كان للشركة تاريخ طويل في ضبط السيارات الموجودة وبناء نماذجها الفريدة.

في حين أن التعريف الأخير قد تم تمديده من خلال كون يلوبيرد، فقد كانت رسميًا علامة تجارية مستقلة خاصة بها.

فتمكنت روف من الضغط على 463 حصانًا من محركها سداسي الأسطوانات سعة 3.4 لترًا المزود بشاحن توربيني، ولكن ادعى الكثيرون أن هذا الرقم المعلن عنه كان أقل بكثير مما وضعه المحرك بالفعل.

كانت سيارة يلوبيرد واحدة من أولى السيارات الخارقة التي جعلت من أدائها المذهل على حلبة نوربورغرينغ في الفيديو الترويجي الشهير (Faszination) جزءًا أساسيًا من أسطورتها، ولا يزال وقت دوراتها صامدًا حتى اليوم عند مقارنتها بآلات أكثر حداثة.

السعر الأصلي: 142 ألف دولار
القيمة الحالية (الشرط رقم 1): 1.02 مليون دولار

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى