صالة العرض

بالفيديو.. إليكم تفاصيل سلامة المقعد الخلفي في الميني فان

أصدر المعهد الأمريكي التأمين للسلامة على الطرق السريعة نتائج اختبارات الحوادث المحدثة التي تظهر أن جميع العربات متعددة الاستخدامات (الفانات) المعروضة للبيع اليوم لا تقدم حماية كافية لركاب المقعد الخلفي في حالات الاصطدام الأمامي، وهذه النتائج محرجة بشكل خاص لقطاع يعتبر هدفاً مطلوباً بشدة من قبل العديد من العائلات، بين هوندا أوديسي وكرايسلر باسيفيكا وكيا كارنيفال وتويوتا سيينا لم تحصل أي منها على التصنيف الأعلى “جيد” أو حتى التصنيف الثاني “مقبول” من المعهد الأمريكي التأمين للسلامة على الطرق السريعة.

تأتي النتائج المحدثة مع تنفيذ المعهد الأمريكي التأمين للسلامة على الطرق السريعة اختبار اصطدام جديد يسلط الضوء على سلامة ركاب المقعد الخلفي، حيث يتضمن الاختبار الجديد دمية إضافية مثبتة في المقعد الخلفي على الجانب الأيسر من السائق، بينما تكون دمية السائق بحجم الرجل البالغ العادي، إلا أن دمية المقعد الخلفي بحجم امرأة صغيرة أو طفل يبلغ 12 عاماً.

وفقاً لتقرير المعهد الأمريكي التأمين للسلامة على الطرق السريعة قام الباحثون أيضاً بتطوير مقاييس جديدة تركز على الإصابات الأكثر شيوعاً في ركاب المقعد الخلفي.

وبحسب المعهد توفر جميع العربات الأربعة متعددة الاستخدامات حماية جيدة لركاب المقعد الأمامي، ولكن لديها مشكلات متعددة عندما يتعلق الأمر بسلامة الصف الثاني. في حالة هوندا أوديسي التي حصلت على أسوأ درجة عامة بين السيارات الأربعة التي تم اختبارها، تعرضت دمية المقعد الخلفي لقوى كبيرة على الرأس والعنق، ويظهر فيديو اختبار الاصطدام أن حزام المقعد الخلفي سمح لرأس الدمية بالاقتراب أكثر من الظهر الأمامي مما زاد من خطر الإصابات في الرأس.

تُقسم تصنيفات اختبارات السلامة من المعهد الأمريكي التأمين للسلامة على الطرق السريعة إلى أربع فئات، حيث يكون التصنيف “جيد” هو الأعلى، تليه “مقبول”، “محرج”، و”ضعيف”. ومن بين العربات الأربعة التي تم اختبارها حصلت أوديسي على أسوأ تصنيف عام بتقييم “ضعيف”، بينما حصلت العربات الثلاث الأخرى على تصنيف “محرج” على النحو العام.

النتائج التي تقل عن الممتازة مشابهة لفئة الشاحنات متوسطة الحجم التي أصدرها المعهد نفسه في يونيو، حيث حصلت ثلاث من الشاحنات الخمس التي تم اختبارها على تصنيف “ضعيف”، وتعود النتائج غير الممتازة لكل من فئتي السيارات إلى نقص في حماية ركاب المقعد الخلفي.

وقالت جيسيكا جيرماكيان، نائبة رئيس المعهد في بيان: “أنظمة التقييد في جميع المركبات الأربع تجعل راكب الصف الثاني عرضة لإصابات في الصدر إما بسبب قوى الحزام المفرطة أو سوء وضع الحزام”، “هذا مقلق لأن تلك الإصابات يمكن أن تهدد الحياة.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى