بوابة أخبار السيارات

كيف ستصبح السعودية وجهة لصناعة السيارات؟

0

تسعى المملكة العربية السعودية إلى بناء منظومة متكاملة لصناعة السيارات، حيث دخلت المرحلة الثانية من هذه المنظومة مع التوقيع على اتفاقية مع شركة “بيريللي” الإيطالية لبناء منشأة لتصنيع الإطارات.

وقّع صندوق الاستثمارات العامة السعودي اليوم الخميس اتفاقية مشروع مشترك مع شركة “بيريللي” الإيطالية لبناء منشأة لتصنيع الإطارات باستثمارات تبلغ ملياري ريال. وسيمتلك صندوق الاستثمارات العامة حصة 75% في المشروع المشترك الجديد، بينما تمتلك الشركة الإيطالية النسبة المتبقية، كما ستعمل كشريك تكنولوجي استراتيجي.

وقال محمد الشيحة، مدير قطاع المركبات والتنقل في صندوق الاستثمارات العامة السعودي، إن المملكة تسعى لأن تصبح مثل دول مجموعة العشرين، وكلها لديها صناعة للسيارات، وتهدف من استراتيجيتها من هذا المجال التركيز على التقنيات الحديثة في الصناعة.

وأضاف الشيحة أن السوق السعودية سوق كبير وصل إلى 800 ألف سيارة سنوياً، وبالتالي الطلب الضخم يبرر وجود صناعة سيارات في المملكة. كما أن موقع السعودية إقليمياً يساعدها على التصدير، كما أن اتفاقيات التجارة الحرة مع جميع دول العالم يساعد على ذلك.

وأضاف الشيحة أنه سيتم الإعلان قريباً عن مشاريع لصناعات مكملة لصناعة السيارات، مثل صناعة البطاريات.

وفي نهاية العام الماضي، أطلقت السعودية “سير” أول علامة تجارية لصناعة السيارات الكهربائية في المملكة بشراكة بين صندوق الاستثمارات العامة وشركة “فوكسكون” الصينية.

وقال الشيحة إن السيارة وصلت إلى مرحلة التصاميم النهائية، وقريباً سيتم الإعلان عن الشكل النهائي لها.