بوابة أخبار السيارات

الجولة الثالثة من بُطولة السعودية تويوتا للراليات.. “مفاجآت بالجملة وأحداث مثيرة”

0

انتهى رالي القصيم تويوتا 2023، على وقع تسجيل السائق السعودي يزيد الراجحي فوزه الثالث على التوالي بلقب هذا الرالي، فيما فازَ الدرّاج الإماراتي محمد البلوشي بلقب فئة الدرّاجات النارية، وفازَ الدرّاج السعودي هيثم التويجري بلقب فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات “كوادز”.

بدأ يزيد، مع ملّاحه الألماني تيمو غوتشالك اليوم الأخير من الرالي الذي شكَّلَ الجولة الثالثة من بُطولة السعودية تويوتا للراليات 2023، متصدّرًا الترتيب العام بفارق 2:41 دقيقتين عن أقرب مُلاحقيه، السائق البرازيلي لوكاس مورايس وملّاحه الإسباني أرماند مونليون في سيارة تويوتا “هايلوكس غازو”.

ذهبَ الفوز بالمرحلة الخاصة الثانية (المذنب) إلى جُعبة لوكاس بفارق أربع ثواني، إنما فازَ يزيد، المُشارك في سيارة تويوتا “هايلوكس أوفردرايف”، بلقب الرالي بفارق 2:37 دقيقتين عن وصيفه، هذا الانتصار الثالث على التوالي ليزيد، بعد فوزه بلقبي نُسخة 2019 و 2022، فيما حازَ لوكاس على مركز الوصافة، ما يزيد ثقته ويرفع معنوياته قُبيل خوض رالي داكار 2024 مع فريقه الجديد هنا في المملكة العربية السعودية.

وقال يزيد: “خففنا وتيرتنا اليوم لأنه لدينا فارق جيد، الملاحة صعبة والدراجات تأخذ الكثير من المسارات يمنةً ويسرة، لم يكن من السهل اتباع الخطة من أجل اتخاذ القرار، أدى تيمو عملًا رائعًا وكذلك الفريق وفُزنا بالرالي. والآن نستعد لرالي جدة ومن ثم رالي داكار – الحدث الكبير!”.

وغاب السائق السعودي صالح العبد العالي عن الراليات لمدةٍ قصيرة، لكن السعودي لم يفقد لمساته فعادَ بقوةٍ حيث تعاون مع مواطنه الملّاح محمد النعيم، مُحرزًا المركز الثالث في هذا الرالي في سيارة تويوتا “هايلوكس أوفردرايف” بألوان “فريق يزيد للسباقات”، وهكذا سيطرت سيارات تويوتا على منصة التتويج.

وأكدّ السائق السعودي ياسر بن سعيدان مع ملّاحه الفِرنسي مايكل ميتج، سيطرته على فئة السيارات الصحراوية الخفيفة النموذجية “تي 3” في سيارة كان – أم “مافريك أكس 3” بألوان فريقه “عالم السباقات”، حيث حازَ على لقبها، علمًا أنه أحرز المركز الرابع في الترتيب العام.

وفرصت لجنة الحُكام، عقوبة إضافة دقيقتين إلى توقيت السائق السعودي صالح السيف بسبب سرعته الزائدة في مقطع مُحدد السرعة، إنما كان ثالث أسرع سائق في المرحلة الأخيرة وتمكّن من إنهاء الرالي في المركز الخامس في الترتيب العام، والثاني في فئة “تي 3” في سيارة كان – أم “مافريك أكس 3” بألوان فريقه “الحصان الأسود للسباقات”.

ويتعاون السائق السعودي خالد الفريحي مع الملّاح الفِرنسي سيباستيان ديلاوناي في هذا الرالي، وحققا هدفهما الأسمى في البُطولة بالوصول لخطّ نهاية الرالي في المركز السادس في الترتيب العام.

احتلت السائقة السعودية دانيا عقيل وملّاحها الفِرنسي ستيفان دوبلي المركز السابع في الترتيب العام، والثالث في فئة “تي 3” في سيارة كان – أم “مافريك أكس 3” من “فريق آر أكس سبورت”. تبِعهما زمليهما في الفريق الإماراتيان السائق راشد الكتبي وعلي ميرزا في المركز الرابع في فئة “تي 3” والثامن في الترتيب العام.

وأكمل السائقان السعوديان عبد اللـه الحيدان وعبد العزيز اليعيش عقد المراكز العشرة الأولى في سيارات نيسان.

وقالت دانيا: “استمتعنا بالمرحلة الأخيرة، تغيّرت نوعية التضاريس كثيرًا، لذا اجتزنا بعض المسارات الجميلة والكثبان. تذكرني نوعًا ما بحائل، والقليل منها يذكرني بالربع الخالي، استمتعت بالملاحة، وكان ذلك تدريبًا ممتازًا لرالي داكار”.

وخسر السائق محمد عسيري صدارته لترتيب فئة سيارات الرالي من الإنتاج التجاري الواسع “تي 2” بعدما فُرضت عليه عقوبة زمنية إلى توقيته مدتها 30 دقيقة مساء الجُمعة بسبب عدم مروره من نقاط المراقبة في المرحلة الخاصة الأولى (الشماسية).

وذهب الفوز بلقبها إلى السائق السعودي عبد اللـه السند، الذي أنهى الرالي المركز الـ 3 في الترتيب العام، وذلك أمام السعوديان ماجد الثنيان وسفيان العُمر.

وفازَت السائقة السعودي مها الحملي بلقب فئة السيارات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري الواسع “تي 4” في سيارة كان – أم “مافريك أكس آر أس توربو آر آر”، تبِعها في هذه الفئة مواطنها عبد اللـه الشقاوي بفارق عشر دقائق.

بالرغم من حدوث ثقب في الإطار الأمامي الأيسر في شاحنة مرسيدس “سونيموغ” قٌرب نهاية المرحلة الأولى، فإن الفريق السعودي المؤلف من السائق إبراهيم المهنا والملّاح فيصل الصويح والميكانيكي رائد أبو ذيب، تمكنوا من إنهاء الرالي والفوز بلقب فئة الشاحنات “تي 5”.

هطلت أمطارٌ غزيرة مؤخرًا، ما أضافَ بُعدًا جديدًا على المُنافسات في المرحلة الخاصة الثانية (المذنب) التي بلغَ طولها 121 كيلومترًا، حيث تسبب بطبقة رملية صلبة جافة على الكثبان الرملية، فيما أكمل أبرز المُنافسين في فئة الدرّاجات النارية منافسات اليوم في أقل من ساعتين.

وسجّل السائق الإماراتي محمد البلوشي أسرع الأوقات لليوم الثاني، مُحققًا الفوز بفارق 3:33 دقائق عن وصيفه.

أنهى الدرّاج السعودي أنس الرحياني مرحلة اليوم متأخرًا بـ 18 ثانية عن محمد البلوشي، مُحرزًا لقب الوصافة، وصعد الدرّاج السعودي عبد الحليم المغيرة للعتبة الأخيرة على منصة التتويج، علمًا بأن الدرّاج الأُسترالي المقيم في قطر مارتن تشالمرز اضطر للانسحاب صباحًا، واحتل الدرّاجان الإماراتيان حمدان العلي ومروان الرحماني المركزين الرابع والخامس على التوالي.

وفرضت لجنة الحُكّام عقوبة إضافة 16 دقيقة إلى توقيت الدرّاج البلجيكي المُقيم في قطر إميل ستوكنز قبل بداية المرحلة الأخيرة بسبب عدم مرور بإحدى نقاط المراقبة في مرحلة يوم الجمعة، ما مما أدى إلى تخفيف الضغط عن المتصدر الدرّاج السعودي هيثم التويجري، حيث تمكّن في نهاية الرالي من الفوز بلقب فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات “كوادز”، بفارق 27:10 ثواني عن إميل.

وصعدَ الدرّاج السعودي هاني النومسي إلى العتبة الأخيرة من منصة التتويج، وأنهى الدرّاج السعودي عبد العزيز العطوي الرالي في المركز الرابع، علمًا أنه فُرضت عليه عقوبة 18 دقيقة لارتكابه مخالفةً مماثلة لما ارتكبه إميل.

شكّل رالي القصيم تويوتا 2023 الجولة الثالثة من بُطولة السعودية تويوتا للراليات، ونظّمه الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، بالتعاون مع وزارة الرياضة وبالشراكة مع الشريك الرسمي عبد اللطيف جميل للسيارات تويوتا، والشريك الاستراتيجي البنك السعودي للاستثمار.

ويُشرف على تنظيمه الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية برئاسة مجلس إدارته صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سُلطان العبد اللـه الفيصل.

إلى ذلك، يُقام رالي جدة، الجولة الرابعة والأخيرة من بُطولة السعودية تويوتا للراليات، في المُدة ما بين 14 و 16 ديسمبر 2023.