بوابة أخبار السيارات

تعرف على الفارق في نسب التحمل بين السيارات الجديدة والقديمة

0

كتب- على رضوان :
أكد عربى السيد، رئيس قطاع التعويضات العامة بشركة أليانز للتأمين، أن القيمة السوقية للسيارة هى التى تحدد بشكل كبير قيمة التأمين للعميل من جانب شركات التأمين، حيث أن القيمة السوقية للسيارة هى التى تحدد مبلغ التأمين، ولكن فى الوقت نفسه تختلف من موديل عام وحتى 10 سنوات، مشيرا إلى أنه كلما زادت القيمة السوقية ينعكس ذلك على الموديلات القديمة ما يتطلب الأمر فى تعديل جميع الموديلات القديمة كلها، لافتا إلى ان نسبة التحمل التى يتحملها العميل تخضع لموديل السيارة ، نظرا لوجود تحمل ” وكيل ” خلال السنوات الخمس الأولى من جانب شركات التأمين .

وأوضح السيد فى تصريحات خاصة، أن هناك شركات تأمين ” تحمل الوكيل ” عندها عام واحد فقط، وبالتالى السيارات القديمة تزيد معها نسبة التحملات على العملاء فى السوق، مؤكدا أنه يفضل أن تكون هناك معاينة دورية من جانب شركات التأمين للسيارات المؤمنة تأمين تكميلى ، حتى لا تتعرض لخسائر هى فى عنى عنها، من خلال اعادة تقييم لمبالغ التأمين بما يتناسب مع القيم السوقية الجديدة ، وهى من الأمور المهمة التى يجب على العميل معرفتها خلال الفترة الحالية، مضيفا أن إعادة هذا التقييم الدورى مهم جدا للعميل حتى يتفادى آى استقطاعات ، نظرا لان عدم تعديل لمبالغ التأمين فى ضوء القيم السوقية الجديدة يعرضه لشرط تطبيق النسبية، فهناك الكثير من العملاء يتجهون حاليا لشركات التامين لاعادة تقييم أصولهم كل ثلاث أشهر وليس كل عام لتفادى تطبيق شرط النسبية، نظرا لاختلاف التعديلات وهى قيم مختلفة ، ولكن فى حالة تعديل الموطن لمبالغ التأمين كل فترة طبقا لاخر قيمة سوقية معدلة يكون ذلك فى مصلحة العميل بحيث يدفع العميل نسبة بسيطة ، فى حالة دفع نسبة أكبر فى حالة وجود تعويض ، مؤكدا أن هناك إقبال كبير من العملاء فى السوق لاعادة تقييم أصولهم خلال الفترة الماضية، فهناك أكثر من 60% من العملاء اتجهوا لتقييم أصولهم لتفادى تطبيق شرط النسبية عند حدوث تعويض، فظل وجود مايقرب من 25% من العملاء لم يعدلوا تقييم أصولهم خلال الفترة الماضية، وبالتالى هم معرضون لتطبيق شرط النسبية.

ننشر نسب تحمل الإصلاح في وثائق التأمين على السيارة

The post تعرف على الفارق في نسب التحمل بين السيارات الجديدة والقديمة appeared first on سيارات اليوم.