بوابة أخبار السيارات

بالصور: مرسيدس الجديدة.. نظام تشغيل بالذكاء الاصطناعي

0

كتب: شهاب أبو الحسن

تستعد شركة مرسيدس بنز لتقديم أحدث نظام تشغيل لها، والذي يُسمى بإيجاز MB.OS، بعد سنوات من التطوير، حيث تم تصميم MB.OS داخليًا، وقد ظهر لأول مرة في معرض CES 2024 مع مساعد افتراضي فريد من نوعه يعمل بالذكاء الاصطناعي، ومجموعة متنوعة من التطبيقات الشريكة للصوت والألعاب، ومحرك ألعاب ثلاثي الأبعاد لرسومات أكثر تعقيدًا.

ويعد برنامج MB.OS، الذي يختلف عن نظام المعلومات والترفيه MBUX، أسرع وأكثر كفاءة من أنظمة مرسيدس الحالية، مما يساعد على تحسين الاستجابة وقوة المعالجة. أحد الترقيات الأكثر وضوحًا من القديم إلى الجديد هو المساعد الافتراضي MBUX، الذي يستفيد من الذكاء الاصطناعي التوليدي ونموذج لغة كبير خاص به لتوفير تعليقات ومحادثات كلامية أكثر طبيعية، واقتراحات تفصيلية تعتمد على الإجراءات الروتينية، والحالات المزاجية التي ستعكس صدى صوت السائق.

وكما هو الحال في المساعد الصوتي MBUX اليوم – المعروف باسم Hey Mercedes – يستطيع المساعد الافتراضي الاستجابة لمطالبات اللغة الطبيعية مثل “أنا جائع” على سبيل المثال.

ومع ذلك، حيث تقوم شركة Hey Mercedes ببساطة بالتوصية ببعض المطاعم القريبة والاتصال بها يوميًا، سيقوم المساعد الافتراضي MBUX بتلخيص القائمة والمراجعات لمساعدة السائق في تحديد الوجهة. سيقترح نظام الذكاء الاصطناعي أيضًا الوظائف والمسارات بناءً على روتين السائق، بما في ذلك حجز مواقف السيارات مسبقًا أو إعادة جدولة أحداث التقويم إذا تأخرت.

ويقوم المساعد الافتراضي أيضًا بتخصيص وظائفه بما يتناسب مع الحالة الذهنية للسائق. إذا شعر بالإحباط، فإن مطالباته واستجاباته ستكون أقصر وأكثر مباشرة. إذا كنت في مزاج جيد، فسيكون صوت المساعد الافتراضي أكثر مرحًا وأكثر حوارية. ويمكنه أيضًا تصوير المشاعر من خلال “وجهه”، وهو في الواقع حقل نجمي على الشاشة المركزية.

سيتغير الحقل الألوان وستظهر الرموز لنقل “أعجبني” و”احتفال” و”اضحك” و”تأكيد”.

أين أنا؟

وسيظهر التنقل ثلاثي الأبعاد على السيارات المجهزة بنظام MB.OS، مع الاستفادة من محرك الألعاب للحصول على رسومات واضحة واتجاهات قيادة مفصلة. ستتضمن شاشة الملاحة معلومات مساعدة السائق، بما في ذلك المركبات المحيطة وعلامات الطريق، لبناء الثقة بين أنظمة السلامة والشخص الذي يقف خلف عجلة القيادة.

ستوصي الشاشة التفصيلية أيضًا بممرات محددة وتعرض تعليمات الواقع المعزز في الوقت الفعلي.

يُظهر التنقل ثلاثي الأبعاد الجديد أيضًا المناطق المحيطة، بما في ذلك المباني والوقت من اليوم والظروف الجوية.

وتقول مرسيدس إن هذا سيساعد السائقين على اتخاذ قرارات أفضل ومعرفة إلى أين يتجهون، مما يقلل من الارتباك في المناطق الحضرية الضيقة.

ستظهر نسخة جديدة من MBUX على السيارات المجهزة بنظام MB.OS، وسيتضمن نظام المعلومات والترفيه الآن Audible وAmazon Music المدمجين.

وعند تشغيل الكتب والدراما الإذاعية والموسيقى التي تدعم تقنية Dolby Atmos، سيقوم النظام الصوتي بمزامنة مكبرات الصوت والإضاءة المحيطة والمثيرات الموجودة في المقعد للحصول على تجربة أكثر غامرة.

وسيتضمن نظام MBUX الجديد أيضًا شراكة مع Sony Pictures Entertainment لبث الفيديو وAntstream لألعاب الفيديو ذات نمط الأركيد. ستتضمن الأولى ألقابًا رئيسية مثل Gran Turismo وSpider Man: Into The Spider-Verse، بينما تحتوي الأخيرة على مجموعة متنوعة من ألعاب الآركيد القديمة، بما في ذلك لعبة الجري التي تم تطويرها مع مرسيدس نفسها. وكما هو متوقع، لن تعمل هذه الوظائف إلا عندما تكون السيارة متوقفة أو تستخدم مساعدة السائق من المستوى 3.

سيظهر التطبيق الأول لنظام MB.OS على النسخة الإنتاجية من سيارة Mercedes-Benz Concept CLA-Class، المقرر إصدارها في وقت ما من هذا العام. تم بناء الجيل التالي من CLA على ما يسمى بمنصة MMA، وسيتم تحسينه ليناسب السيارات الكهربائية، ولكنه سيوفر أيضًا محركات ICE.

سوف ينتشر نظام MB.OS إلى خطوط منتجات مرسيدس الأخرى عند تحديثها وإعادة تصميمها، على الرغم من أن بعض وظائف النظام ستكون متاحة عبر التحديثات عبر الهواء كجزء من حزمة المعلومات والترفيه MBUX.