بوابة أخبار السيارات

رالي داكار.. حادث انقلاب الراجحي يطيح آماله باللقب

0

أطاح حادث انقلاب تعرض له، الخميس، في الشبيطة، آمال السعودي، يزيد الراجحي، بإحراز لقب رالي داكار الصحراوي الذي تحتضنه بلاده للعام الخامس تواليا والذي كان يتصدر ترتيبه العام بعد خمس مراحل خاصة.

وأفاد الموقع الرسمي لرالي داكار أنه “لم يتمكن السائق السعودي يزيد بن محمد الراجحي من إصلاح سيارته تويوتا هايلوكس أوفردرايف إثر الحادث الذي تعرض له بعد اجتيازه 51 كيلومترا من القسم الأول في المرحلة الخاصة السادسة (6-أ)”، كاشفا “خرجَ يزيد وملّاحه الألماني، تيمو غوتشالك، سالِمين من السيارة، وهما بحالة جيدة”.

وكان السائق السعودي يتصدر الترتيب العام بعد المرحلة الخاصة الخامسة بفارق 09:03 دقائق عن حامل اللقب القطري، ناصر العطية (برودرايف-ناصر رايسينغ)، لكن حادث الانقلاب الذي تعرض له، الخميس، خلال المرحلة السادسة المقامة في الشبيطة والتي تمتد حتى، الجمعة، لمسافة 766 كلم، بينها 532 كلم مرحلة خاصة للسرعة، قضى على آماله باللقب.

وأشار الموقع الرسمي للرالي إلى أنه “يمكن للسائق السعودي استئناف المشاركة في الرالي بدءا من المرحلة الخاصة السابعة، الأحد، في اليوم التالي ليوم الراحة (السبت)، طالما سيتم إصلاح سيارته مع الامتثال لجميع قواعد السلامة المنصوص عليها في أنظمة الاتحاد الدولي للسيارات (فيا)، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، ينبغي ألا يكون القفص المقاوم للانطباق في المقصورة الذي يحمي السائق وملّاحه في حالة تعرض السيارة لحادث وتدحرجها، ملتويا أو مصابا بتلف”.

ونشرت صورة للسائق السعودي البالغ 42 عاما بجانب السيارة المتضررة وبصحبته رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، الأمير خالد بن سلطان بن عبد الله الفيصل، وهو يحمل بيديه جهاز تعليق السيارة.