بوابة أخبار السيارات

استجابة للطلب القوي.. فولفو تقدّم سيارة «EX30» كهربائية ورباعية الدفع

0

استجابة للطلب القوي على السيارة، قررت شركة فولفو للسيارات أنها ستبدأ في بناء سيارة فولفو EX30 الكهربائية بالكامل الجديدة في مصنعها في غنت في بلجيكا اعتبارًا من عام 2025، مما يؤدي إلى توسيع الطاقة الإنتاجية لسيارتها الرياضية متعددة الاستخدامات الصغيرة الشهيرة.

تم الكشف عن سيارة EX30 في وقت سابق من هذا العام وحظيت بإشادة عالمية تقريبًا وفازت بالفعل بالعديد من الجوائز الكبرى، بما في ذلك جائزة سيارة الشمس لهذا العام وجائزة سيارات الدفع الرباعي الصغيرة/الكروس أوفر للعام من صحيفة صنداي تايمز.

بدأ إنتاج EX30 في وقت سابق من هذا الخريف في مدينة تشانغجياكو بالصين، ومن المقرر أن تصل السيارات الأولى إلى العملاء في وقت لاحق من هذا العام.

ويعزز قرار بناء EX30 أيضًا في غنت القدرة الإنتاجية للطلب المتوقع من EX30 في أوروبا وكذلك للتصدير العالمي، ويعكس طموح فولفو للسيارات في بناء سياراتها حيث تبيعها بأكبر قدر ممكن.

ويضيف القرار أيضًا مرونة الإنتاج لما تتوقع الشركة أن يكون أحد أكثر نماذجها مبيعًا في السنوات القادمة.

ويعد هذا النهج مفهومًا مثبتًا لشركة فولفو للسيارات، التي تصنع سياراتها الرياضية متعددة الاستخدامات XC60 وXC40 الأكثر مبيعًا في كل من أوروبا والصين.

وقال جيم روان، الرئيس التنفيذي لشركة فولفو للسيارات: “طموحنا هو بيع EX30 في جميع أنحاء العالم بسعر مغري، وتسهيل الانتقال إلى قيادة سيارة فولفو الكهربائية لعدد أكبر من الأشخاص مع المساهمة أيضًا في هوامش الشركة، وتعد إضافة الإنتاج في غنت خطوة منطقية حيث نهدف إلى تلبية الطلب القوي على سيارات الدفع الرباعي الكهربائية الصغيرة المثيرة الخاصة بنا في جميع أنحاء العالم.”

تمتلك شركة فولفو للسيارات واحدة من أكثر خطط الكهرباء طموحًا في صناعة السيارات وتخطط لبيع السيارات الكهربائية بالكامل فقط بحلول عام 2030.

وبحلول منتصف العقد، تهدف بالفعل إلى أن يتكون نصف حجم مبيعاتها العالمية من السيارات الكهربائية بالكامل.

وتلعب EX30 دورًا حاسمًا في تلك الخطط، حيث تتوقع شركة فولفو للسيارات أن تساهم بشكل كبير في تحقيق أهداف النمو والربحية.

وهذا يجعل EX30 حجر الزاوية في التحول الاستراتيجي المستمر لشركة سيارات فولفو.

وبالانضمام إلى الطرازين XC40 وC40 في خط إنتاج غنت، يعد الطراز EX30 ثالث طراز كهربائي بالكامل من فولفو يتم إنتاجه في أوروبا.

وهذا يعزز قدرات إنتاج السيارات الكهربائية لشركة فولفو للسيارات في المنطقة ويؤكد الدور الهام الذي يلعبه مصنع غنت في استراتيجية الشركة المتعلقة بالكهرباء.