بوابة أخبار السيارات

مارك ستيوارت يغادر ستيلانتس بعد 5 سنوات من النجاح

0

مارك ستيوارت يغادر ستيلانتس بعد 5 سنوات من النجاح

تنحي مارك ستيوارت عن منصبه كرئيس تنفيذي لشركة ستيلانتيس بعد قضائه 5 أعوام في الدور. حيث قاد ستيوارت الشركة منذ اندماج فيات كرايسلر الأمريكية مع بياتش جيه الإيطالية في عام 2021 لتشكيل ستيلانتيس.
على الرغم من تحديات سلسلة التوريد وارتفاع التكاليف، إلا أن ستيوارت استطاع قيادة الشركة لتحقيق أرباح قياسية. و سينتقل ستيوارت الآن ليتولى منصب الرئيس التنفيذي الجديد لشركة غوديير للإطارات من 1 يناير 2023.

يغادر مارك ستيوارت شركة ستيلانتيس بعد قضائه 5 أعوام شهدت تحديات من خلال اندماج فيات كرايسلر وبياتشي. وعلى الرغم من ذلك استطاع ستيوارت قيادة الشركة لتحقيق أرباح قياسية وتعزيز وضعها التنافسي.

خلال فترة ستيوارت تم طرح طرازات جديدة مثل رام وجيب جلادياتور ودودج هورنت. كما تم دمج العمليات في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا بنجاح.

وسيتولى كارلوس زارلينغا منصب الرئيس التنفيذي لستيلانتيس في أمريكا الشمالية خلفا لستيوارت. بينما سيواصل الرئيس التنفيذي للشركة توماسو ماسيلوني قيادة المجموعة عالميا.

– خلال فترة ستيوارت كرئيس تنفيذي لستيلانتيس، شهدت الشركة زيادة في هامش الربحية بفضل خطط التكاليف. كما وصلت حصة السوق الأمريكية لمبيعات الشركة إلى 25%.

وأشاد  المحللون بقدرات ستيوارت القيادية ودوره في تعزيز مكانة ستيلانتيس بين اللاعبين الرئيسيين في صناعة السيارات.

– سيتولى ستيوارت منصب الرئيس التنفيذي الجديد لشركة غوديير اعتباراً من 1 يناير 2023، حيث سيواجه تحديات في قطاع الإطارات المتغير.

وتعتزم ستيلانتيس تعزيز تركيزها على السيارات الكهربائية تحت قيادة زارلينغا للسوق الأمريكية.

-يذكر أن قبل توليه منصب الرئيس التنفيذي لستيلانتيس، شغل ستيوارت منصب رئيس قطاع أمريكا الشمالية لدى فيات كرايسلر منذ عام 2016 , وشهدت العلامات  التجارية الرئيسية للمجموعة مبيعات قياسية بما في ذلك رام، وجيب، ودودج.

– وأشاد  المحللين  بقدرة ستيوارت على تطوير أعمال السيارات الكهربائية لدى ستيلانتيس.

– من المتوقع أن تواصل غوديير تحت قيادته الاستثمار في مجال تطوير إطارات المستقبل و سيواجه تحدي دمج علامات غوديير التجارية المتنوعة وتعزيز نموها العالمي.

 

The post مارك ستيوارت يغادر ستيلانتس بعد 5 سنوات من النجاح appeared first on سيارات اليوم.